تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

قصر البلدية

ينتصب قصر بلدية صفاقس في وسط المدينة الحديثة أو المدينة الأوروبية ويفتح على شارع الحبيب بورقيبة بالتوازي مع المدخل الرئيسي للمدينة التاريخية.

يلفت قصر البلدية الأنظار بروعة وجمال هندسته المعمارية الخارجية وزخارفه وتحفه الداخلية.

قام بتصميم هذا المعلم الفريد المهندس المعماري الفرنسي رفييل غي الذي مزج فيه بين الطابع العربي الموريسكي والطابع الأوروبي.

انطلق مشروع بناء قصر البلدية في بداية القرن العشرين حيث طرحت البلدية مناقصة لهذا الغرض في جريدة لاديباش سفاكسيان بتاريخ 30 جوان 1904 وبدأت أشغال بنائه أواخر سنة 1905وانتهت سنة 1906.

في سنة 1912، شرع في تنفيذ أعمال توسعة بصفة تدريجية حتى حوالي سنة 1943.

بعد الحرب العالمية الثانية تم الانتهاء من مبنى البلدية سنة 1955.

قصر البلدية أثناء البناء

ساهم في بناء هذا المعلم الجميل فريق من مهندسين معماريين و بنائين أغلبهم إيطاليون من جزيرة صقلية ومالطيون وتونسيون.

 

فريق بناء قصر البلدية

يعلو قصر بلدية صفاقس قبة جميلة مصحوبة بمئذنة أنيقة فيها ساعات تمنح الوقت لسكان المدينة.

في الجزء الجنوبي من الطابق الأرضي نجد المتحف الأثري بصفاقس الذي أنشئ سنة 1907 من قبل الفرنسي جيل غويضم هذا المتحف مجموعات أثرية متنوعة (فسيفساء، فخار، بلور، نقود...) وقع اكتشافها في المواقع الأثرية بجهة صفاقس (طينة، أكولا، تفرورة..) وتمتد على جميع الفترات التاريخية؛ من عصور ما قبل التاريخ حتى العصر الإسلامي.

فسيفساء أريون
 فسيفساء دانيال